الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين تدشن الدخول الجامعي الجديد

الأثنين 27 سبتمبر, 2021 10:30 إحاطة
إحاطة -

نظمت الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعين – فرع جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء مساء الأحد 26 شتنبر 2021، لقاء تواصليا مفتوحا مع طلبة القطب الجامعي بعين الشق التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

وعرف اللقاء حضور الرئيس الوطني للفيدرالية عصام لميني رفقة كل من حمزة الصغير عضو المكتب الوطني، وعبد الله باخوي رئيس الفرع الجامعي بالدار البيضاء، ونائبته فاطمة العدام.

وقد أعرب عصام لميني، في مُستهلّ الكلمة الافتتاحية للقاء التواصلي، عن شكره وامتنانه للدور الفعال الذي قامت به جميع مكونات الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين، من تمثيليات وفروع جامعية، في تبوء الحزب الرتبة الأولى على الصعيد الوطني في الاستحقاقات التشريعية.

ودعا عصام لميني الطلبة إلى الاستمرار في العمل داخل الجامعة لمواكبة الطلبة الجدد بهدف توجيههم وتسهيل ولوجهم إلى التعليم العالي.

من جهته، أكد عبد الله باخوي في معرض كلمته، أن اللقاء التواصلي، نظم لتدشين الدخول الجامعي برسم السنة الجامعية 2021-2022، مباشرة بعد الاستحقاقات التي عرفتها بلادنا يوم 8 شتنبر 2021، وشدد على ضرورة تظافر الجهود والتواصل مع الطلبة وتوجيههم لتوفير مناخ ملائم للدخول الجامعي الجديد.

بدوره أوضح الطاهر لخديم في كلمة له، أن طلبة القطب الجامعي بعين الشق مستعدون بشكل جيد للدخول الجامعي الجديد من خلال اقتراح خطة عمل سنوية من أجل الاستعداد لتنزيل المضامين والأهداف التي ستسطرها الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين.

ومنحت الكلمة لطلبة القطب الجامعي بعين الشق، الذين عبروا عن فخرهم بالمسار الذي تحدوه الفيدرالية وآمالهم في ترافعها عن القضايا التي يعاني منها الطالب، خاصة فيما يخص التوجيه والاحتضان وتنويرهم على مستوى الحياة الجامعية.

في الختام نوه أعضاء الفدرالية بمقترحات طلبة القطب الجامعي بعين الشق وسعيهم للعمل المشترك في سبيل خدمة الطالب المغربي والنهوض بوضعية التعليم.