الوثائقي الجديد “رحلة الخط المغربي”.. حين تبصم الأنامل المغربية على الهوية و الحضارة

الأثنين 11 أكتوبر, 2021 21:57 إحاطة
إحاطة -

تبصم الأولى من جديد خلال هذا الموسم التلفزي على التميز في صنف البرامج الوثائقية، “رحلة الخط المغربي” سلسلة وثائقية جديدة من 10 حلقات تعيد رواية مراحل تطور الخط المغربي عبر التاريخ، حيث لا يمكن الحديث عن الهوية المغربية ومقوماتها دون التعريج على هذا الباب.

وحسب بلاغ قناة الأولى، توصل موقع “احاطة.ما” بنسخة منه، فالقناة من خلال هذه السلسلة الوثائقية تراهن على الجودة التي عودت جمهورها عليها، وتبرهن على ريادتها بامتياز في هذا الصنف من البرامج، التي يتطلع المشاهدون من خلالها إلى اكتشاف العالم و الحضارات، وتعبر عن التزامها بدعم الإنتاج السمعي البصري الوطني و الأعمال المغربية % 100.

وأضاف المصدر: “”رحلة الخط المغربي : ميلاد حرف وانبعاث هوية”.. يشي العنوان بالكثير من الأبعاد و الرمزية. فالمكانة المهمة للفن الذي ورثناه عن أجدادنا لا اختلاف حولها، لما له من أهمية في تأكيد هويتنا. بدأ كل شيء بظهور الإسلام والكتابة الدقيقة والمتقنة للقرآن الكريم، وصار الخط العربي يعتبر رمزا للثقافة العربية و الإسلامية. فمن خلال الاستعانة بقصبات بسيطة خصصت للكتابة استطاعت أمة بأكملها التعبير عن هويتها وحضارتها، فهو مرآة تعكس التاريخ والفن والإبداع، ومع مرور الوقت استطاع الخط أن يجدد من نفسه”.

وتابع: “”رحلة الخط المغربي” يعيد رسم المسار الذي اتخذه الخط بشكل عام و الخط المغربي على وجه الخصوص، فالمملكة المغربية نجحت عبر التاريخ و الحضارات وتعاقب الدول في أن تفرض هويتها الخاصة على الخط العربي، ولهذا فرحلتنا ستبدأ مع مختلف الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بدءا بالدولة الإدريسية، المرابطية، الموحدية، المرينية، مرورا بالسعدية وصولا إلى الدولة العلوية إلى حدود وقتنا الحالي. وكان من الضروري المرور عبر كل هذه المراحل لمحاولة رصد التطور الزماني و المكاني للخط المغربي الذي كان جليا أنه قائم الذات وله خصوصياته ومميزاته و تعدد روافده”.

وخلص ذات المصدر: “يرافقنا مؤرخون ومفكرون وخطاطون وخبراء بأسماء وازنة ويحاولون المرور عبر التغيرات التي طالت الخط العربي، ومحاولة الوقوف عند مساهمة المغرب في هذا التجديد. فالحري بالذكر أن الخط المغربي تجاوز حدود الكتابة على الورق أو المخطوطات التقليدية، وشمل مجالات مختلفة كالعمارة والفنون والصناعات اليدوية، وهو ما يعني أن الخط كان حاضرا في كل مجالات الحياة اليومية على مدى قرون”.

ويشار أن الوثائقي الجديد “رحلة الخط المغربي”، سيعرص مساء كل اثنين على الأولى ابتداء من 11 أكتوبر.