ساجد يطرد إدريس الراضي من الاتحاد الدستوري

الأربعاء 13 أكتوبر, 2021 15:56 إحاطة
إحاطة -

قرر الاتحاد الدستوري طرد إدريس الراضي، القيادي بالحزب، وأحد الذين جايلوا المؤسسين للحزب الليبيرالي، ويعتبر قلعته في منطقة الغرب.

وأفاد بلاغ للحزب أن “أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، وبالأغلبية المطلقة، قرروا المصادقة، على تقرير اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب، بتأييد قرار الطرد النهائي في حق ادريس الراضي من الحزب ومن جميع اجهزته وهياكله، نظرا لما صدر منه من إخلالات وتصرفات خطيرة ولا مسؤولة أساءت للحزب ولمناضليه”.

وكان المكتب السياسي عقد اجتماعا له، الثلاثاء 12 اكتوبر 2021، بأغلبية أعضائه، حسب البلاغ ذاته، الذي توصل “إحاطة.ما” بنسخة منه، خصص لتقييم العملية الانتخابية في محطة 8 شتنبر، ونوه بما حققه مترشحو الحزب من “نتائج مشرفة”، و”مابدلوه من مجهودات ساهمت في إنجاح هذه المحطة الحاسمة في تقوية المسلسل الديمقراطي ببلادنا”.

وأضاف البلاغ أن “أعضاء المكتب السياسي اطلعوا على التقرير الذي قدمته اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب والمتعلق بالخروقات والتصرفات، التي قام بها عضو المكتب السياسي السيد إدريس الراضي في هذه الفترة الحاسمة من مسار حزبنا، هذه التصرفات التي خلفت استياءا كبيرا لدى مناضلي الحزب، لما كانت تحمله من تشكيك ممنهج في شرعية ومصداقية الحزب”.

وتطبيقا لمقتضيات المادة 51 من النظام الأساسي للحزب، يضيف المصدر، فإن “أعضاء المكتب السياسي قرروا وبالأغلبية المطلقة المصادقة، على تقرير اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب، بتأييد قرار الطرد النهائي في حق ادريس الراضي من الحزب ومن جميع اجهزته وهياكله، نظرا لما صدر منه من اخلالات وتصرفات خطيرة ولا مسؤولة أساءت للحزب ولمناضليه”.