الحكومة الجديدة ملتزمة بتشجيع المنتوج الوطني

السبت 23 أكتوبر, 2021 20:19 زيد عفوت
إحاطة -

قال الخبير الاقتصادي والقيادي في حزب التقدم والاشتراكية، عبد السلام الصديقي، أن الحكومة الجديدة، أمامها مجموعة من الإجراءات التي ستنهجها من أجل تشجيع الإنتاج الوطني.

وأوضح الصديقي، وزير التشغيل الأسبق، أنه لتسهيل الإنتاج الوطني، هناك العديد من التدابير التي جاء بها النموذج التنموي الجديد.

وأفاد الوزير الأسبق، في حديث لموقع “احاطة.ما”، أن من بين الإجراءات التي ستنهجها الحكومة الجديدة، من أجل تشجيع المنتوج الوطني، العمل على حمايته أولا، ولو بصفة مؤقتة، من المنافسة الخارجية الشرسة، مبرزا أن ذلك لا يمكن أن يتم، الا بوضع رسوم جمركية على الواردات، بالاضافة الى تكوين المهارات والكفاءات الوطنية، وتشجيع الابتكار، والذكاء الاصطناعي.

يذكر أن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قدم، خلال جلسة مشتركة لمجلسي النواب والمستشارين، أهم الإجراءات المتعلقة بمواكبة تحول الاقتصاد الوطني من أجل خلق فرص شغل للجميع في البرنامج الحكومي للفترة 2021-2026.

وفي ما يلي أهم الإجراءات المتعلقة بمواكبة تحول الاقتصاد الوطني:

– 250 ألف فرصة شغل مباشرة من خلال برنامج أوراش عامة مؤقتة كبرى وصغرى؛

– إحداث برنامج “الفرصة” لدعم المبادرات الفردية وتمويل المشاريع الصغرى؛

– إعطاء نفس جديد لبرنامج “انطلاقة” وضمان استدامته؛

– تشجيع وسم “صنع في المغرب” بإنتاج محلي لما قيمته 34 مليار درهم من الواردات، مع إمكانية خلق ما يزيد عن 100 ألف منصب شغل.

– تنفيذ البرنامج الملكي من أجل إنعاش الاقتصاد الوطني من خلال صندوق محمد السادس للاستثمار؛

– وضع إطار تحفيزي لانبثاق منظومة للمقاولات الناشئة المبتكرة؛

– تنفيذ استراتيجية “الجيل الأخضر” من أجل انبثاق طبقة وسطى فلاحية واسعة؛

– تطوير صناعة منزوعة الكربون وقادرة على تعزيز تنافسيتها عالميا؛

– تنفيذ خطة إنعاش غايتها دعم الفاعلين وتثمين المنتوج المغربي والارتقاء بالتكوين؛

– تمويل برنامج تطوير العرض الوطني للحضانات وتحفيز نقل المستخدمين؛

– تعزيز تمويل البحث والابتكار بسن تحفيزات ضريبية على الاستثمار في البحث؛

– إحداث إطار تنظيمي وضريبي يدعم المقاولات الناشئة ومواصلة مشروع “مقاولة ناشئة مبتكرة”؛

– توفير خدمات رقمية عالية الصبيب لتقليص الفجوة الرقمية بين السكان وتحسين إنتاجية المقاولات المغربية؛