المغرب سيستثمر علاقاته للعمل على استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

الثلاثاء 30 نوفمبر, 2021 07:48 أ.ف.ب
إحاطة -

قال الملك محمد السادس، الاثنين، إن المغرب الذي طبع علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، سيستثمر “علاقاته المتميزة” مع كل الأطراف لتوفير ظروف استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مجددا تأكيده التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأوضح العاهل المغربي في رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف التابعة للأمم المتحدة أن “المغرب سيواصل جهوده، مستثمرا مكانته والعلاقات المتميزة التي تجمعه بكل الأطراف والقوى الدولية الفاعلة، من أجل توفير الظروف الملائمة للعودة إلى طاولة المفاوضات”.

ودعا المجتمع الدولي إلى “مساعدة الطرفين على بناء أسس الثقة والامتناع عن الممارسات التي تعرقل عملية السلام”، وفق الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء المغربية بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وكان المغرب استأنف علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل أواخر العام الماضي، في إطار اتفاق ثلاثي تعترف بموجبه الولايات المتحدة بسيادة المملكة على صحرائه.

كما أبرمت الرباط الأسبوع المنصرم اتفاقا للتعاون العسكري مع تل أبيب، خلال زيارة غير مسبوقة لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المغرب.

وجدد الملك محمد السادس الذي يرأس لجنة القدس، التأكيد على “التضامن المطلق مع الشعب الفلسطيني” ودعم “حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة”.

تحظى القضية الفلسطينية تاريخيا بتعاطف كبير في المغرب غير أن تطبيع الرباط علاقاتها مع تل أبيب لم يثر رفضا قويا في المملكة، إذ يرتبط بقضية الصحراء المغربية التي تعد القضية الوطنية الأولى في المملكة.