الهواتف الذكية تتجاوز في تطورها إيقاع العالم الحالي

السبت 22 يناير, 2022 10:04 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

أكد الرئيس المدير التنفيذي لوحدة أعمال “إم إكس بيزنيس” (MX Business)، تي إم روه، في مقال افتتاحي له بعنوان “معيار جديد للهواتف الذكية في عالم سريع التغير”، أن الابتكارات في مجال الهواتف الذكية تتجاوز في تطورها إيقاع العالم الحالي.

وقال روه “علينا أن نقوم بخطوات جد متقدمة، حتى تتمكن التكنولوجيات التي نمتلكها من المساهمة في تغيير الطريقة التي ننظر بها إلى الأشياء من حولنا، وتبسيط الحياة. وهذا هو السبب الذي يجعلنا نصر دائما على رفض الحدود في ما يقدمه الهاتف الذكي”.

وأضاف، في هذا الاتجاه، أن “الهاتف الذكي أصبح بحق بوابة نحو التقدم اللامتناهي. ونحن داخل سامسونج، لم ننظر أبدا إلى هذا الأمر كمكسب “.

وأوضح المسؤول أنه “عندما أنظر حولي، يذهلني المقدار الهائل من الابتكار الموجود في عالمنا اليوم. ومع ذلك، فإنني أشعر بالحماسة الفائقة عندما أدرك التطورات المذهلة التي حققتها الهواتف الذكية”، مبرزا أن هذا الجهاز قد أفسح المجال للصناعات الرقمية الجديدة للعمل والتعليم والترفيه واللياقة عن بعد، والقدرة على التصوير والاستكشاف والتواصل مع أي شخص في أي مكان حول العالم بلمسة واحدة.

كسر القواعد لبدء الفصل التالي في مسيرة الهاتف الذكي

في سنة 2011، ظهر الجهاز “جالكسي نوت” Galaxy Note ليدمج بين راحة الهواتف الذكية من جهة وبين إمكانية حملها مع الشاشة الواسعة ووظائف الأجهزة اللوحية التي تشبه المفكرة من جهة أخرى. وأظهر البعض عندها حالة من التردد إزاء الشاشة من مقاس 5.3 بوصة، التي كانت تعتبر هائلة الحجم في ذلك الوقت، لكن الجهاز ذاته أسس إرثا خالدا، لأن الشاشة الكبيرة أصبحت منذ ذلك الوقت المعيار السائد حتى وقتنا هذا.

وأبرز روه، أن القلم S Pen، قدم مفاجأة أذهلت الجميع، لأنه “مكّن الأشخاص من الربط بين الإبداع والإنتاجية، وكلما شعروا بالإلهام، يمكنهم تدوين أفكارهم بسرعة في الجهاز”.

وأضاف أنه “في العام 2019، كشفنا عن مستوى آخر من الجرأة عندما قمنا بإعادة تعريف الهواتف الذكية مرة أخرى بإطلاقنا سلسلة هواتف جالكسي Z Fold لنقدم معها شكلا جديدا تماما لصناعة الهواتف المحمولة. ليس هذا فحسب، بل عمدنا إلى تقديم تصميمنا المتطور القابل للطي لنغير معه طريقة استخدام الأشخاص لهواتفهم”.

وسجل روه، أنه مع خاصية Flex Mode، أصبحت مكالمات الفيديو تتم من دون الحاجة إلى استخدام اليدين وبطريقة أسهل. وأصبح القيام بمهام متعددة باستخدام نوافذ متعددة أمرا في غاية السهولة، حيث يصبح الهاتف بحجم الكمبيوتر اللوحي في غمضة عين، مشيرا إلى أنه “مرة أخرى، لاحظت الصناعة من خلال تتبع العديد من شركات الهاتف المحمول، خطواتنا لجعل الهواتف القابلة للطي المعيار الجديد”.

الابتكار من خلال الاستماع إلى المستهلكين والعمل بملاحظاتهم

وأبرز الرئيس المدير التنفيذي ب”إم إكس بيزنيس”، أنه في عالم تبدو فيه الهواتف الذكية والتحديثات المتكررة متشابهة، تظل طموحات سامسونج راسخة، موضحا أنها “تتمثل في اكتشاف الإشارات التي يثيرها التحول، وذلك من خلال الاستماع إلى تعليقاتكم، ومواصلة تقديم تجارب الهاتف المحمول التي تمكننا جميعا من الاستمرار في التطور”.

وتابع “ندرك أن الكثيرين منكم قد فوجئوا عندما لم تصدر سامسونج جهاز جالكسي جديد من سلسلة Note العام الماضي، لأننا نعرف أنكم أحببتم الإبداع الفريد والكفاءة الاستثنائية لهذه السلسلة التي أحدثت ثورة هائلة في عالم الألعاب في غمضة عين. لقد أظهرتم اهتماما بالقلم S Pen بحيويته الفائقة ليتفوق على كافة المنافسين. ونؤكد لكم من جانبنا أننا لم ننس هذه التجارب التي أحببتموها”.

تحفيز التطور القادم في أجهزة جالاكسي

وسجل أنه على مدى سنوات، تمكنت سامسونج من إقناع المشككين الذين اعتقدوا أن هذه الأفكار مستحيلة، سواء تعلق الأمر بالشاشة الكبيرة جدا، أو القلم الذي لم يكن أحد يعلم مدى الحاجة إليه، أو الكاميرا الاحترافية التي أثبتت جدارة التصوير بالهاتف المحمول في الظلام.

وأكد أنه “مع كل تطور جديد شهدته أجهزة جالكسي من سامسونج، قدمنا ​​ميزات جديدة أعادت تعريف عالم الهواتف المحمولة بالكامل. ونوشك الآن على إعادة كتابة قواعد الصناعة مرة أخرى”.

وأبرز المسؤول بشركة سامسونج، أنه “في إطار مفهوم Unpacked الذي سيتم الكشف عنه في فبراير 2022، سنقدم أشهر أجهزة السلسلة S التي طورناها على الإطلاق”، مضيفا أن الجيل القادم من جالكسي (S) أصبح موجودا الآن، حيث يجمع بين أعظم تجارب “سامسونج جالكسي” في جهاز واحد فائق التطور.

وأكد أنه “عند استخدامه، لن يتوقف إبداعك في الليل، بل يمكنك التقاط أفضل وأجمل الصور ومقاطع الفيديو من هاتفك على الإطلاق. وستمتلك أيضا القوة والسرعة والأدوات التي لا يمكن العثور عليها في أي جهاز آخر. وستستمتع بأحدث الابتكارات التي أصبحت ممكنة بفضل تجربة جالكسي الأذكى حتى الآن”.

وخلص إلى أن “كل ذلك يأتي مقترنا مع الشعور بالرضا بعد أن أصبحت جزءا من منظومة جالكسي الأكثر استدامة. وبهذه الطريقة، ستساعد سامسونج في إعادة كتابة مستقبل الهواتف الذكية مرة أخرى”.