شباك التذاكر في أميركا الشمالية.. فيلم “ذي وومان كينغ” في الصدارة

الأثنين 19 سبتمبر, 2022 10:20 أ.ف.ب
إحاطة -

تصدّر فيلم “ذي وومان كينغ”، الذي تدور قصته حول جيش من المحاربات الإفريقيات، شباك التذاكر في أميركا الشمالية في نهاية الأسبوع، مع تحقيقه إيرادات بلغت 19 مليون دولار، بحسب الأرقام الصادرة الأحد عن شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وتؤدي دور البطولة في هذا الفيلم الجديد من إنتاج “سوني”، والذي يستند إلى حقبة تاريخية حقيقية فايولا ديفيس الحائزة جائزة أوسكار، وتجسد فيه دور قائدة شرسة على رأس جيش معروف باسم أغوجي يحمي مملكة داهومي التي تعود إلى القرن الثامن عشر.

وفي مقابلة أجرتها معها وكالة فرانس برس قبل أيام، قالت ديفيس إنها شعرت “بتضارب” لأنه إذا فشل هذا الفيلم الذي تقوده وتهيمن عليه نساء، سيلحق ذلك ضررا بآفاق مساع مماثلة في المستقبل.

وتراجع إلى المركز الثاني فيلم الرعب المنخفض الموازنة “باربيريان” الذي أنتجته “توينتيث سينتشوري” و”نيو ريجنسي” والذي يتناول قصة إمرأة تجسّدها الممثلة جورجينا كامبل، تستأجر منزلا لإقامة قصيرة في حي سيء السمعة في ديترويت، لكن يتبين لها عند وصولها أن شخصا آخر حجزه، وقد حقق إيرادات بلغت 6,3 ملايين دولار.

وحل في المركز الثالث “بيرل”، وهو فيلم جديد منخفض الميزانية من إنتاج “إيه 24” مسجلا إيرادات بلغت 3,1 ملايين دولار. وتؤدي ميا غوث دور البطولة في قصة دموية تتضمن استخداما وحشيا لفأس ومذراة على الحيوانات والبشر.

وجاء فيلم “سي هاو ذاي ران” في المركز الرابع في الأسبوع الاول لإطلاقه نهاية الأسبوع وحقق عائدات بلغت 3,1 ملايين دولار.

وحل في المركز الخامس فيلم الحركة “بوليت تراين” من إنتاج شركة “سوني” وبطولة براد بيت مع إيرادات بلغت 2,5 ملايين دولار.

وفي ما يأتي الأفلام الخمسة المتبقية في ترتيب هذا الأسبوع:

6 – “توب غن: مافريك” (2,2 مليون)

7 – “دي سي ليغ أوف سوبر-بيتس” (1,7 مليون)

8 – “ذي إنفيتيشن” (1,7 مليون)

9 – “مينيز: ذي رابز أوف غرو” (1,3 مليون)

10 – “مونج دايدريم” (1,2 مليون)