“نووي روسيا” يثير غضب الناتو والبنتاغون.. العواقب وخيمة

الأربعاء 28 سبتمبر, 2022 16:52 وكالات
إحاطة -

أصدر حليف للرئيس فلاديمير بوتين تحذيرا نوويا جديدا لأوكرانيا والغرب، الثلاثاء، في الوقت الذي بدأت فيه روسيا نشر نتائج الاستفتاءات التي أجرتها تمهيدا لضم 4 مناطق أوكرانية إليها.

والتحذير النووي الذي وجهه ديمتري ميدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، الثلاثاء، هو واحد من عدة تحذيرات صدرت عن بوتين ومساعديه خلال الأسابيع الماضية.

ويقول دبلوماسيون إن الهدف منها هو تخويف الغرب لتقليص دعمه لكييف من خلال التلميح إلى استخدام أسلحة نووية تكتيكية للدفاع عن الأراضي التي يتم ضمها من أوكرانيا.

لكن تحذير ميدفيديف اختلف عن التحذيرات السابقة في أنه توقع لأول مرة أن حلف شمال الأطلسي لن يغامر بحرب نووية وبالانخراط مباشرة في حرب أوكرانيا حتى لو ضربت موسكو أوكرانيا بأسلحة نووية.

وقال ميدفيديف في منشور على تيليغرام: “أعتقد أن حلف شمال الأطلسي لن يتدخل بشكل مباشر في الصراع حتى في هذا السيناريو… الغوغائيون عبر المحيط وفي أوروبا لن يموتوا في كارثة نووية”.

الرد الأوكراني

تجاهل ميخايلو بودولياك مستشار زيلينسكي هذه التصريحات، وقال: “رغم ذلك سنواصل عملنا لإنهاء احتلال أراضينا”.

أضاف: “نعتقد أن الحرب لا يمكن أن تنتهي إلا بعد تحرير أراضينا وفقا لحدود عام 1991 المعترف بها دوليا. ليس لدينا سيناريوهات أخرى”.

“يتعين على القوى النووية في العالم تحذير روسيا من أن أي استخدام للأسلحة النووية الاستراتيجية أو التكتيكية في أوكرانيا سيواجه بإجراء ملموس”، وفقا لبودولياك.

البنتاغون يعلق على التهديدات الروسية

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) البريجيدير جنرال باتريك رايدر إنه على الرغم من التهديدات الروسية لأوكرانيا وحلف شمال الأطلسي باستخدام الأسلحة النووية، فإن البنتاغون لم ير أي تغييرات من شأنها أن تؤدي إلى تغيير موقف القوى النووية الأميركية.

“من الواضح أننا نأخذ هذه التهديدات على محمل الجد. لكننا لم نر في هذه المرحلة أي شيء من شأنه أن يدفعنا إلى تعديل موقفنا النووي في هذا الوقت”، وفقا لرايدر.

الناتو يحذر روسيا

قال حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن استخدام روسيا للأسلحة النووية غير مقبول وستكون له عواقب وخيمة بعد أن أصدر حليف للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحذيرا نوويا آخر لأوكرانيا والغرب بشأن استخدام هذه الأسلحة.

الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ: “أي استخدام للأسلحة النووية غير مقبول على الإطلاق، وسوف يغير طبيعة الصراع تماما، ويجب أن تعلم روسيا أنه لا يمكن الانتصار في حرب نووية ولا يجب خوضها أبدا”.

“عندما نرى هذا النوع من الخطاب النووي يصدر مرارا وتكرارا من روسيا، من الرئيس فلاديمير بوتين، فهذا شيء يجب أن نأخذه على محمل الجد- وبالتالي فإننا ننقل رسالة واضحة مفادها أن هذا سيكون له عواقب وخيمة على روسيا”.

وحذر مسؤولو الحكومة الروسية مرارا من أنهم قد يستخدمون أسلحة نووية إذا حاولت قوات كييف، التي تسيطر على بعض المناطق، استعادة ما ستعتبره روسيا قريبا أرضا خاضعة لسيادتها.