معلم مغربي يحول قسمه إلى قاعة للنشاط والتفرويح