من أقوى لحظات “ذو فويس”…الكاظم الذي أبكى كاظم وآخرين