المكفوفون يرفضون التربية الدامجة ويهددون بمواصلة الاحتجاج