سيرينا وليامس.. من شوارع العصابات إلى ملكة وأسطورة كرة المضرب

انتقلت سيرينا وليامس من تعلم كرة المضرب في الملاعب العامة لأحد الأحياء الذي تسيطر عليه العصابات الأميريكية، لتصبح نجمة الأجيال وربما أعظم لاعبة في التاريخ.

أعلنت الأسطورة البالغة 40 عاما، الثلاثاء، عبر إنستغرام، أن “العد التنازلي قد بدأ” لاعتزالها في قصة سردتها لمجلة فوغ تحدثت فيها بصراحة.

أصبحت الأميركية من أصل إفريقي أيقونة في رياضة يهيمن عليها ذوو البشرة البيضاء. فازت بـ23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى وحطمت العديد من الأرقام وحققت الإنجازات بعزم قوي مثل الطاقة التي تولدها تسديداتها على أرض الملعب.

كانت سيرينا وشقيقتها فينوس، الفائزة بسبعة ألقاب كبرى، المنتجتين المنفذتين لفيلم “الملك ريتشارد” (كينغ ريتشارد) الذي يروي قصة والدهما ريتشارد وليامس الذي علمهما كرة المضرب أثناء نشأتهما في شوارع كومبتون القاسية بولاية كاليفورنيا.

قالت سيرينا بعد فوزها بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2013 “ما زلت مجرد تلك الفتاة التي تحمل المضرب وتحلم وأنا ألعب من أجل ذلك”.

وكانت بالفعل على قدر هذه الأحلام وتوجت بلقب كل من ويمبلدون وبطولة أستراليا المفتوحة سبع مرات، ثلاثة ألقاب في رولان غاروس وستة في الولايات المتحدة، وتقف على بُعد لقب واحد من معادلة الرقم القياسي للبطولات الكبرى الذي تحمله الأسترالية مارغاريت كورت.

فازت بلقبها الأول الكبير في نيويورك عام 1999 في سن السابعة عشرة والأخير في العام 2017 في أستراليا عندما كانت حامل بابنتها أولمبيا.

أنجبت أولمبيا في شتنبر 2017 وأمضت ستة أسابيع طريحة الفراش بعد انسداد رئوي، لكنها كافحت للعودة إلى الملاعب بعد خمسة أشهر في منافسات الزوجي في كأس الاتحاد (كأس بيلي جين كينغ حاليا) إلى جانب فينوس.

أكملت وليامس، المتزوجة من أليكسيس أوهانيان مؤسس موقع “ريديت”، مرتين ما بات يُعرف بـ”سيرينا سْلام” أي الفوز بأربعة ألقاب كبرى تواليا وفعلت ذلك في 2002-2003 بدءا من بطولة فرنسا المفتوحة 2002 ومرة أخرى في 2014-2015 بدءا من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2014.

أتيحت لها فرصة لتحقيق البطولات الاربع الكبرى جميعها في عام واحد ولكنها منيت بمفاجأة بسقوطها أمام الايطالية روبرتا فينتشي في نصف نهائي الولايات المتحدة المفتوحة 2015.

قالت وليامس “لم أرد أبدا التركيز على الأرقام. بدأت لعب التنس ليس لأكون الأفضل ولكن فقط لأنه كان لدي مضرب وحلم. الآن يقول الناس إنني قد أكون (الأعظم)، لكن بالنسبة لي، لم أصل بعد”.

وتابعت “لاعبات مثل كريس إيفرت ومارتينا نافراتيلوفا وشتيفي غراف، هن بالنسبة لي الأيقونات الأعظم في تاريخ تنس السيدات”.

جلبت وليامس أسلوبا وقوة في أدائها، وفي بعض الأحيان كانت ملابسها المميزة تصرف الانتباه عن جهودها المبهرة على أرض الملعب.

حققت آخر ألقابها الـ73 في منافسات الفردي في دورة أوكلاند في يناير 2020، وهو لقبها الوحيد منذ أن أصبحت والدة.

حصلت على أربع فرص لمعادلة الرقم القياسي لكورت لكنها خسرت المباراة النهائية في كل من ويمبلدون وأميركا المفتوحة عامي 2018 و2019.

معاناة وانتكاسات

كما واجهت العديد من الصراعات والمعاناة. قُتلت شقيقتها من والدتها وأب آخر، ييتوند برايس، برصاصة في عام 2003 عن عمر يناهز 31 عاما على يد أحد أفراد العصابة في مسقط رأسهم في كومبتون. كانت المساعدة الشخصية لسيرينا.

بعد أن تعرضت لإصابة في قدمها بعد أن وطأت على زجاج مهشم في أحد المطاعم الألمانية بعد أيام من فوزها ببطولة ويمبلدون عام 2010، احتاجت إلى عمليتين جراحيتين وقضت 20 أسبوعا وهي ترتدي حذاء الجبيرة، وهي حادثة اعتبرتها السبب في تعرضها لجلطات دموية في رئتيها في عام 2011 هددت حياتها. غابت لمدة عام تقريبا وعن ثلاث بطولات كبرى.

قالت سيرينا في عام 2011 إن الأطباء “قالوا إن لدي جلطات في كلا الرئتين. يموت الكثير من الناس بسبب ذلك لأنكم لا تلاحظون…لم أستطع التنفس، لقد اعتقدت بصراحة أنني كنت في حالة سيئة…كان من الممكن أن ينهي ذلك مسيرتي”.

وتابعت “أن يحدث شيئا كهذا بشكل عشوائي وأنت في قمة مسيرتك أمر صعب، وهذا يجعلني حقا أقدر الأشياء”.

نسبت وليامس الفضل في نجاحها إلى عمل والدها وتمسكت به حتى بعد انفصال والديها.

قالت اللاعبة التي تحتفل، الشهر المقبل، بعيد ميلادها الحادي والأربعين “لم أكن لأفوز بلقب واحد بدونه وبدون دعمه. إنه مدرب رائع. إنه مبتكر للغاية”.

وتابعت “لقد بنى أسلوبي وأسلوب شقيقتي. لقد أعطانا أسس جيدة. لقد كانت صلبة ولم تكن ضعيفة، لذلك كنا دائما قادرتين على تطوير أدائنا”.

سمح ريتشارد وليامس للأطفال الآخرين بمضايقة ابنتيه أثناء التمارين.

قال في حديث مع شبكة “سي أن أن” في العام 2015 “لكي تكون ناجحا، يجب أن تستعد لما هو غير متوقع – وأردت التحضير لذلك. يمكن للنقد أن يُخرج أفضل ما لديك”.

سيرينا وليامس تعلن أن “العد التنازلي” لاعتزالها قد بدأ

أعلنت أسطورة كرة المضرب الأميركية سيرينا وليامس، الثلاثاء، أن “العد التنازلي قد بدأ” لاعتزالها اللعبة.

وقالت حاملة 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى والبالغة 40 عاما في منشور عبر حسابها على إنستغرام إنه “يأتي وقت في الحياة يتعين علينا فيه أن نقرر التحرك في اتجاه مختلف”.

وأضافت أن “هذا الوقت يكون دائما صعبا عندما تحب شيئا ما كثيرا. يا إلهي، أنا أستمتع بالتنس. ولكن الآن، بدأ العد التنازلي”.

وتابعت “يجب أن أركز على كوني أمّاً، وأهدافي الروحية، وأخيرا اكتشاف سيرينا مختلفة ولكن متحمسة. سأستمتع بهذه الأسابيع القليلة المقبلة”.

وكانت وليامس حققت، الاثنين، فوزها الأول في منافسات فردي السيدات منذ أوائل صيف 2021، وذلك بتغلبها على الإسبانية نوريا بريساس دياس (6-3) و(6-4) في الدور الأول لدورة تورونتو للألف.

وكانت سيرينا التي تحتفل بميلادها الحادي والأربعين الشهر المقبل، تخوض مباراتها الثانية فقط في الفردي هذا العام والأولى على الملاعب الصلبة منذ 18 شهرا وتحديدا منذ بطولة أستراليا المفتوحة عام 2021.

حققت سيرينا لقبها الكبير الاخير في أستراليا عام 2017 عندما كانت حامل بابنتها أولمبيا وفشلت منذ حينها في معادلة الرقم القياسي الذي تحمله الاسترالية مارغاريت كورت (24) بعد أن خسرت أربع مباريات نهائية في البطولات الكبرى.

ستحاول تحقيق ذلك ومخالفة التوقعات في فرصة أخيرة ربما في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة نهاية الشهر الحالي.

بطولة سان خوسيه الأمريكية للتنس.. الروسية كاساتكينا تتوج بلقبها الأول هذا العام

توجت الروسية داريا كاساتكينا، المصنفة 12 عالميا، بلقبها الأول هذا العام، بفوزها الصعب في المباراة النهائية لدورة سان خوسيه الأمريكية لكرة المضرب على الملاعب الصلبة على الأمريكية شيلبي رودجرز 6-7 (2-7) و6-1 و6-2.

وهو اللقب الخامس في مسيرة الروسية (25 عاما) بعد دورات تشارلستون (2017) وموسكو (2018) وملبورن وسان بطرسبرغ العام الماضي.

وثأرت كاساتكينا من خسارتها نهائي العام الماضي في ثلاث مجموعات أمام صاحبة الأرض دانيال كولينز.

وحرمت الروسية منافستها الأمريكية (29 عاما) والمصنفة 45 عالميا، من لقب أول في مسيرتها في ثالث نهائي لها بعد خسارتها في دورتي باد غاشتاين النمساوية (2014) وريو دي جانيرو (2016).

دورة وارسو.. الفرنسية غارسيا تحرز اللقب التاسع في مسيرتها الاحترافية

توجت الفرنسية كارولين غارسيا، المصنفة 45 عالميا، الأحد، باللقب التاسع في مسيرتها الاحترافية عندما فازت بدورة وارسو الدولية على الملاعب الترابية في كرة المضرب بفوزها على الرومانية آنا بوغدان (6-4) و(6-1) في المباراة النهائية.

وهو اللقب الثاني لغارسيا (28 عاما) هذا العام بعد الأول في دورة باد هامبورغ الألمانية على الملاعب العشبية في 25 يونيو الماضي.

ونجحت غارسيا في كسر إرسال بوغدان خمس مرات في المباراة محققة فوزها الثامن عشر في مبارياتها الـ21 الأخيرة.

هذا موعد تنظيم الدوري الدولي للنادي الملكي لأكادير لكرة المضرب

ينظم النادي الملكي لكرة المضرب لأكادير منافسات الدوري الدولي للعبة (أكادير 2022)، وذلك في الفترة ما بين 31 يوليوز الجاري و7 غشت المقبل.

وذكر بلاغ للنادي أن هذا الدوري ،المنظم تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لكرة المضرب والاتحاد الدولي للعبة، سيعرف مشاركة أزيد من 150 لاعبا ولاعبة ذكورا وإناثا يمثلون 40 بلدا.

وأضاف المصدر ذاته، أن من بين البلدان المشاركة في هذا الحدث الرياضي على الخصوص إسبانيا وفرنسا والأرجنتين والبرتغال وبلجيكا وألمانيا وهولندا وكندا وإنجلترا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية ومصر وتونس وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وإسرائيل واليابان وبولندا والنمسا، بالإضافة إلى المغرب البلد المنظم.

وأشار إلى أن الدوري الدولي لمدينة أكادير، الذي يدخل ضمن البرنامج السنوي للنادي، سيتيح الفرصة للاعبين لتحسين تصنيفهم العالمي وولوجهم عالم الإحتراف.

كرة المضرب.. الإيطالي بيريتيني يبلغ النهائي بطولة غشتاد السويسرية

لغ الإيطالي ماتيو بيريتيني، السبت، نهائي بطولة غشتاد السويسرية لكرة المضرب ،وذلك بفوزه على النمساوي دومينيك تيم بحصة 6-1 و6-4 .

وتأهل بيريتيني للنهائي الحادي عشر في مسيرته، في محاولة لإحراز لقب ثالث على التوالي، بعد تتويجه على العشب في كوينز وشتوتغارت.

ويلتقي بيريتيني في النهائي مع المصنف أول في الدورة النرويجي كاسبر رود، وصيف رولان غاروس وحامل اللقب الذي تغلب بدوره على المصنف 40 عالميا الإسباني ألبرت راموس-فينيولاس (6-2 و6-0).

ويخوض رود النهائي الخامس له هذا الموسم، على أمل الفوز باللقب الثالث بعد دورتي جنيف وبوينس أيرس، والتاسع في مسيرته من أصل 13 مباراة نهائية.

شارابوفا تعلن عن إنجاب طفلها الأول

أعلنت المصنفة أولى عالميا في التنس سابقا الروسية ماريا شارابوفا أنها رزقت بطفلها الأول ثيودور، الجمعة، على وسائل التواصل الاجتماعي.

وهو الطفل الأول لحاملة لقب خمس بطولات كبرى البالغة 35عاما من رجل الأعمال البريطاني ألكسندر جيلكس (42 عاما).

كتبت شارابوفا، الجمعة، على موقع انستغرام “هي أجمل هدية يمكن لأسرتنا الصغيرة ان تطلبها وأكثرها تحديا ومكافأة”، مشيرة بالأرقام الرومانية إلى أن تاريخ ولادة ثيودور في الأول من يوليوز 2022.

وشارابوفا التي أعلنت عن حملها في أبريل الماضي، هي بين عشر لاعبات فقط أحرزن على الأقل مرة الألقاب الأربعة الكبرى في كرة المضرب (أستراليا، رولان غاروس، ويمبلدون، فلاشينغ ميدوز).

عام 2004، أحرزت لقبها الأول الكبير في ويمبلدون بعمر السابعة عشرة، اتبعته بفلاشينغ ميدوز 2006، أستراليا 2008 ثم رولان غاروس 2012 و2014.

حصدت أيضا الميدالية الفضية في أولمبياد لندن 2012 بخسارتها أمام الأميركية سيرينا وليامس، وأحرزت 36 لقبا في مسيرتها الاحترافية في منافسات الفردي.

توقفت مسيرتها بشكل مفاجئ في العام 2016 بعد فحص منشطات إيجابي على هامش بطولة أستراليا المفتوحة، ما أدى إلى إيقافها 15 شهرا، قبل أن تعود في أبريل 2017 من دون أن تستعيد مستوياتها بسبب آلام مزمنة في الكتف.

استقبال حار لأنس جابر بالمطار بعد مشاركة ناجحة في بطولة ويمبلدون

أكدت اللاعبة التونسية أنس جابر، يوم الأربعاء، أن النتائج الباهرة التي حققتها خلال هذا الموسم، وآخرها بلوغها لنهائي بطولة ويمبلدون، لم يكن بالأمر الهين.

وأشارت في تصريح لوسائل الاعلام، لدى وصولها لمطار تونس قرطاج قادمة من لندن واستقبالها استقبال الأبطال، أن فوزها ببطولة مدريد للماسترز في بداية شهر ماي أسهم في رفع حجم التحدي لها ولفريقها وأكسبها المزيد من الثقة، كاشفة في ذلك أن ها أصبحت تطمح إلى نيل بطولة غراند سلام، وذلك بالتزامن مع اقتراب موعد بطولة أمريكا المفتوحة.

وقالت إن مشوارها نحو نهائي بطولة ويمبلدون لم يكن سهلا بالمرة، معربة في هذا الشأن عن أسفها من تجريد البطولة من نقاط التصنيف، التي كانت ستثبتها في المركز الثاني عالميا خلف المصنفة الأولى البولندية ايغا شفاينتيك لأسابيع عديدة.

وأوردت أنها تلقت العديد من التهاني ورسائل التشجيع من عديد اللاعبات بوصولها للمباراة النهائية في بطولة ويمبلدون، وفي مقدمتهن اللاعبة الأمريكية سيرينا ويليامز التي شاركتها منافسات الزوجي في بطولة ايستبرون الإنجليزية.

وأعربت أنس جابر عن سعادتها بحفاوة الاستقبال من معجبيها بمطار تونس قرطاج، مبرزة أن ما وصفتها بعوامل “الضغط” ستكون دافعة لها لمزيد العمل والاجتهاد لتنال مرادها المتمثل في الفوز ببطولة غراند سلام، قائلة في هذا “إذا لم أفز ببطولة غراند سلام هذا الموسم سأفوز بها العام القادم”.

ومن جهته صرح وزير الشباب والرياضة كمال دقيش، على هامش المناسبة، أن الإنجاز التاريخي الذي حققته اللاعبة التونسية أنس جابر بوصولها، كأول عربية وإفريقية، لنهائي بطولة ويمبلدون سيجعل منها تنال منصب “رئيسة الديبلوماسية الرياضية”، كمنصب فخري، بعد نيلها لمنصب “وزيرة السعادة”، على حد وصفه.

ولاحظ الوزير أن أنس جابر أسهمت بشكل كبير في التعريف بصورة تونس عالميا، بفضل إشعاع العلم الوطني في ملاعب التنس الكبرى، مشددا بالقول “أن العديد من الأجانب أضحوا اليوم بفضل أنس جابر على معرفة أكثر بتونس وبموقعها الجغرافي”.

وبدورها، أكدت سلمى المولهي رئيسة الجامعة التونسية للتنس، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن أنس جابر رسمت الفرحة في نفوس التونسيين بشكل كبير، واصفة إياها بالأيقونة التي جعلت من العلم الوطني يشع في ملاعب لندن.

وأوضحت أن الهدف الأساسي لأنس جابر في الفترة القادمة سيكون الفوز ببطولة غراند سلام واعتلاءها لصدارة التصنيف العالمي لرابطة محترفات التنس.

ونوهت إلى أن خسارة أنس جابر لنهائي بطولة ويمبلدون أمام ايلينا ريباكينا لم ولن يؤثر في نفسيتها، رغم أن أغلب الترشيحات كانت تصب لصالحها، معتبرة أنها قادرة بمعنوياتها المرتفعة على تجاوز جميع الأوقات الصعبة.

كرة المضرب.. الإسباني دافيدوفيتش يتأهل الى الدور الثاني لبطولة باشتاد السويدية

تأهل الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش، المصنف ال36 عالميا، إلى ثاني أدوار بطولة باشتاد السويدية لكرة المضرب ، وذلك على حساب البرتغالي جواو سوسا.

وفي مستهل مشواره بالبطولة السويدية، تغلب دافيدوفيتش على المصنف ال60 عالميا، بنتيجة 6-4 و6-2، في ساعة و27 دقيقة.

بهذا الفوز، صعد صاحب ال23 عاما لثاني أدوار البطولة، حيث سيواجه الفائز من المباراة بين الأرجنتيني سيباستيان بايز، المرشح الثامن للقب، والإيطالي فابيو فونيني.

بمشاركة أزيد من 100 مشارك ومشاركة اختتام فعاليات البطولة الدولية للتنس بالبيضاء (فيديو)