نيمار يدعم اليميني المتطرف بولسونارو لرئاسة البرازيل

قدّم نجم كرة القدم البرازيلي نيمار دعمه للرئيس اليميني المتطرف، جاير بولسونارو، وذلك قبل ثلاثة أيام من الانتخابات الرئاسية في البلاد، في مقطع فيديو نشره نجم باريس سان جرمان الفرنسي على “تيك توك” الخميس.

وبدا نيمار الذي لديه أكثر من 8 ملايين متابع على تيك توك وما يقرب من 180 مليوناً على انستغرام، في الشريط المصور مبتسماً وهو يقوم بإيماءات على وقع أغنية تدعو للتصويت لبولسونارو.

ويمكن سماع كلمات الأغنية التي تردد “التصويت، التصويت والتأكيد، 22 هو بولسونارو”، في إشارة إلى رمز كتابة -الرقم 22- على صندوق الاقتراع الإلكتروني الأحد.

وارتدى نيمار البالغ 31 عاماً قبعة سوداء ويشير بالرقم 2 بأصابع يديه كلتيهما.

وتعتبر خطوة النجم البرازيلي دفعة قوية لرئيس الدولة المنتهية ولايته، والذي يتقدم عليه في استطلاعات الرأي الرئيس اليساري السابق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وأقدم بولسونارو على نشر فيديو نيمار عبر صفحته على تويتر، مرفقاً كتعليق “شكراً لك نيمار جونيور”.

وأثنى المهاجم الدولي للمنتخب البرازيلي أحد أبرز المرشحين للفوز بكأس العالم 2022 في قطر (20 نوفمبر-18 ديسمبر) الأربعاء في شريط مصور على زيارة الرئيس بولسونارو إلى معهد نيمار جونيور، مؤسسته الخيرية ومقرها في برايا غراندي، بالقرب من ساو باولو من دون دعوة صريحة للتصويت لصالحه.

غير أن وزير الاتصالات فابيو فاريا أضاف إلى الفيديو المنشور “كلنا باللون الأصفر (و) الأخضر، مع قميص “سيليساو” للتصويت لقائدنا الأحد المقبل”.

ونشر رئيس الدولة قبل شهر صورة له مع كرة قدم قدمها له نيمار الذي بات أول لاعب في المنتخب البرازيلي الحالي يصرّح علناً عن دعمه لأحد المرشحين.

وخلافا لنيمار، أبدى نجوم سابقون على غرار لاعب سان جرمان السابق أيضاً راي وأولمبيك ليون جونينيو تفضيلهم المرشح لولا.

قبل “ديربي مدريد”.. نيمار يدافع عن مواطنه فينيسيوس ردا على تصريحات كوكي

دافع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا جناح نادي باريس سان جيرمان، ردا على تصريحات متوسط الميدان الدفاعي لنادي أتليتيكو مدريد الاسباني كوكي، تجاه مواطنه جناح ريال مدريد الاسباني فينيسيوس جونيور، والذي اعتبر أن رقصات المهاجم البرازيلي بعد تسجيل الأهداف، ستشكل مشكلة اذا فعلها بملعب “واندا ميتروبوليتانو”، وذلك قبيل القمة المرتقبة بين ريال مدريد ومستضيفه أتليتيكو الأحد 18 شتنبر الجاري، لحساب الجولة السادسة من منافسات الدوري الاسباني الممتاز.

وقدم نيمار، كل الدعم لمواطنه فيني من خلال خاصية “الستوري” على حسابه الرسمي بـ”انستغرام” بالقول: “راوغ، ارقص وكن على طبيعتك، سعيد لكونك على ما أنت عليه! اذهب إلى القمة يا صديقي، سنرقص على هدفك التالي”.

وقال كوكي في تصريحات نقلتها الصفحة الرسمية لـ”موفي ستار +”: “إذا سجل فينيسيوس هدفا، وقرر أن يحتفل من خلال الرقص، فهو يفعل ما يريده”، ثم تابع في معرض جوابه على سؤال، ما اذا كان هذا الاحتفال سيشكل مشكلة بالنسبة له وللجماهير: “كل شخص لديه طريقته في الاحتفال بالأهداف كما يريد، لكن ستكون هناك مشكلة بكل تأكيد، وهذا أمر طبيعي”.

ويشار، أن فينيسيوس، سجل خمسة أهداف في ثماني مباريات لريال مدريد المتصدر حتى الآن هذا الموسم، متزعما بذلك جدول التهديف لـ”لوس بلانكوس”. مع استمرارغياب كريم بنزيمة يوم الأحد للاصابة، سيكون فيني خط هجوم الرئيسي للـ”ميرينغي” ضد أتليتيكو.

بعد “غضب نيمار”.. مدرب سان جرمان يتحدث عن علاقته مع مبابي

علق المدير الفني لباريس سان جرمان الفرنسي كريستوف غالتييه، على طبيعة العلاقة بين نجمي الفريق نيمار وكيليان مبابي، وسط تقارير عن خلاف بين المهاجمين البرازيلي والفرنسي.

و‬قال غالتييه إن الاثنين تربطهما علاقة “جيدة للغاية”، رغم أن نيمار بدا غاضبا بعد أن اختار مبابي التسديد بدلا من تمرير الكرة له، خلال الفوز (2-1) على يوفنتوس الإيطالي، الثلاثاء، في دور المجموعات من دوري الأبطال.

وقال غالتييه للصحفيين ليل الجمعة: “العلاقة بين نيمار وكيليان جيدة جدا. إنهما معا في التدريبات وغالبا ما يكونا معا في عمليات الإحماء”.

واعترف بواقعة غضب نيمار عندما قال: “نعم حدث موقف في المباراة. وقد ناقشت الأمر مع كيليان الذي أعتقد أنه ناقش الأمر مع نيمار”.

وأضاف المدرب: “أنا مقتنع أن كيليان سيمرر المزيد من التمريرات الحاسمة لنيمار والعكس. لكنني لم أشعر بأي شيء سلبي منذ المباراة فيما يتعلق بهذه الفرصة”.

خلفيات الأزمة

• الحديث عن خلاف بين نيمار ومبابي ليس جديدا، فقد حدثت أكثر من واقعة تشير إلى أن العلاقة بينهما ليست على ما يرام.

• الأسبوع الماضي اعترف مبابي أن علاقته مع زميله “ليست رائعة”، لكنه أشار إلى “احترام متبادل”.

• في غشت الماضي، دار الحديث عن احتقان بين النجمين بعد جدال على تسديد ضربة جزاء أمام مونبيلييه في الدوري الفرنسي.

• يتقاسم المهاجمان صدارة هدافي الدوري الفرنسي برصيد 7 أهداف لكل منهما.

ويستضيف باريس سان جرمان، الذي يحتل المركز الثاني في الدوري الفرنسي، بريست في الدوري المحلي، في وقت لاحق من السبت.

باريس سان جرمان.. غالتيي ينفي وجود أي خلاف بين مبابي ونيمار

نفى كريستوف غالتيي مدرب باريس سان جرمان الفرنسي، يوم الجمعة، وجود أي خلاف بين نجمي الفريق كيليان مبابي والبرازيلي نيمار، واصفا سوء التفاهم الذي حصل بينهما خلال الفوز على مونبلييه (5-2) في الجولة الماضية بشأن هوية مسدد ركلة الجزاء بمجرد “ظاهرة ثانوية”.

وقال خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده تحضيرا للمواجهة المنتظرة أمام مضيفه فريقه السابق ليل ضمن منافسات المرحلة الثالثة، الأحد، “اجتمعنا بسرعة في اليوم التالي لتسوية كل ذلك، لنقول ما نريد قوله بيننا”.

وأضاف مدرب نيس السابق والمنتقل هذا الصيف إلى العاصمة باريس “لقد قضينا أسبوعا ممتعا للغاية في العمل، وعمل الجميع بشكل جيد واستمتعت بكل الجلسات هذا الأسبوع واختفت هذه الظاهرة سريعا، أي في اليوم التالي لاجتماعنا”.

وبدا التوتر واضحا بين اللاعبين خلال المباراة ضد مونبليي التي شهدت إهدار مبابي ركلة جزاء، ثم احتساب واحدة أخرى انبرى لها البرازيلي بنجاح، مانعا بشكل أو بآخر المهاجم الفرنسي من تسديدها على الرغم من طلب الأخير القيام بذلك.

ليغ 1.. سان جرمان لمتابعة عروضه القوية بقيادة ميسي ونيمار وعودة مبابي

يتطلع باريس سان جرمان حامل اللقب الى مواصلة عروضه القوية في مستهل الموسم عندما يستضيف مونبليي، السبت، ضمن المرحلة الثانية من بطولة فرنسا لكرة القدم.

واستهل سان جرمان الموسم بقوة من خلال تتويجه بلقب كأس الابطال الفرنسية عندما تغلب نانت (4-0)، ثم استهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا لفرنسا بفوز ساحق على كليرمون (5-0)، الأسبوع الماضي.

لكن أبرز ما يشفي غليل نادي العاصمة الفرنسية هو المستوى الكبير الذي ظهر عليه نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يعول عليه كثيرا هذا الموسم بعد أداء اقل من المتوقع في موسمه الأول، حيث تمكن “البرغوث” من تسجيل ثلاثة أهداف، أحدها أكروباتي، في مباراتين بالإضافة إلى تمريرة حاسمة.

ويأمل المدرب الجديد كريستوف غالتييه الذي استلم الشعلة من الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مع نهاية الموسم الماضي، أن يستمر الفريق الباريسي بأدائه الحالي وألا يكون مؤقتا، في ظل مطالب كبيرة تتخطى الفوز بلقب “ليغ 1”.

وسيواجه سان جرمان، نظيره مونبليي المنتشي بفوزه المثير على تروا (3-2)، الأسبوع الماضي، بهدف لتيجي سافانيي في الدقيقة 81.

ويطمح مونبليي إلى تحقيق نتائج أفضل هذا الموسم بعدما أنهى، الموسم الماضي، في المركز الثالث عشر.

ومن المتوقع أن يعود كيليان مبابي إلى صفوف سان جرمان بعدما غاب عن بداية الموسم بسبب الإصابة، ليعود إلى جانب البرازيلي نيمار أيضا الذي تألق في المباراة الأولى بهدف وثلاث تمريرات حاسمة بعد هدفين في كأس الأبطال.

ولم يخسر سان جرمان أي مباراة على يد خصم فرنسي في ملعبه “بارك دي برانس” منذ شهر أبريل 2021.

محاكمة نيمار حول مخالفات بانتقاله الى برشلونة

سيخضع النجم البرازيلي نيمار للمحاكمة في أكتوبر المقبل، بسبب مخالفات مفترضة في عملية انتقاله إلى نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم عام 2013، حسب ما ذكر مصدر قضائي الاربعاء.

وسيحاكم نيمار والرئيسان السابقان لبرشلونة ساندرو روسل وجوزيب ماريا بارتوميو بتهم “فساد” في صفقة التعاقد مع المهاجم الحالي لنادي باريس سان جرمان الفرنسي، من ناديه السابق سانتوس البرازيلي عام 2013.

وستجرى المحاكمة في الفترة من 17 الى 31 أكتوبر.

وفُتحت القضية بناء على شكوى تقدّمت بها مجموعة “دي آي إس” البرازيلية، التي كانت تملك جزءا من حقوق اللاعب، بعدما اعتبرت نفسها متضررة من عملية الانتقال إلى النادي الكاتالوني.

وبدأ التحقيق في القضية في يناير 2014 بعدما تبيّن وجود تناقض في بعض المستندات التي طلبتها السلطات. وأقرّ نادي برشلونة بداية بدفع 57.1 مليون يورو (40 مليونا لعائلة اللاعب و17.1 لناديه السابق سانتوس)، مقابل الحصول على خدماته، لكن بحسابات القضاء الإسباني، وصلت قيمة الصفقة إلى 83 مليونا على الأقل.

واعتبرت مجموعة “دي آي إس” التي حصلت على 6 ملايين من المبلغ الذي دفع للنادي البرازيلي، أن برشلونة ونيمار اتفقا على إخفاء القيمة الحقيقية لهذه الصفقة.

وطالبت النيابة العامة بسجن نيمار عامين. وقال اللاعب أمام القاضي إنه أتى إلى إسبانيا للعب كرة القدم فقط، وأن ثقته عمياء بوالده وكيل أعماله.

وانتقل نيمار في صيف 2017 من برشلونة إلى سان جرمان، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو، وجعلت منه أغلى لاعب في العالم.

نيمار: أريد البقاء في سان جرمان

صرح البرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي، السبت في طوكيو، أنه يريد البقاء في ملعب “بارك دي برانس” هذا الموسم على الرغم من التكهنات المستمرة بشأن مستقبله.

وقال لاعب برشلونة الإسباني السابق بعد فوز فريقه على أوراوا ريدز (3-0) في جولته اليابانية الصيفية، “أريد دائما البقاء في النادي. لكن لا أعرف ما هي خططهم بالنسبة لي”.

وكان مستقبل نيمار، الذي وصل إلى باريس عام 2017 قادما من النادي الكاتالوني مقابل مبلغ قياسي قدره 222 مليون يورو، محل شائعات كثيرة منذ وصول مدير رياضي جديد، البرتغالي لويس كامبوس والمدرب كريستوف غالتييه، أضف إلى ذلك تصريحات رئيس النادي، القطري ناصر الخليفي، حول نهاية “البذخ والحياة المترفة”.

وأنهى نيمار، 30 عاما الموسم الماضي بشكل مخيب للآمال حيث اكتفى بـ 13 هدفا و8 تمريرات حاسمة في 28 مباراة في جميع المسابقات.

وأضاف في تصريحه “لست بحاجة لإثبات نفسي لأي شخص – أنا بحاجة فقط للعب كرة القدم ويجب أن أكون سعيدا بلعب كرة القدم”.

وكشف نيمار إنه يشعر “بلياقة بدنية جيدة” بعد أن شارك والأرجنتيني ليونيل ميسي كبديلين في آخر ثلاثين دقيقة من مباراة السبت التي سجل فيها كيليان مبابي.

ورأى نيمار أنه “من السابق لأوانه الحديث عن انطباعه” حول المدرب الجديد الذي وصل إلى العاصمة الفرنسية من نيس في نهاية الموسم الماضي.

بدوره، قال غالتييه إن نيمار “يعمل بشكل جيد” في المرحلة الاستعدادية للموسم و “يبدو سعيدا وجاهزا للغاية”.

وشرح غالتييه عن مستقبل اللاعب البرازيلي “ما الذي سيحدث في المستقبل القريب عندما تغلق فترة الانتقالات، لا أعلم”.

وتابع “نعلن أنه سيغادر، نعلن أنه سيبقى – لم أتحدث إلى نيمار بشأن ذلك. لكن لا يبدو أنه منزعج مما يقال عنه وعن وضعه في النادي”.

وسبق لنيمار أن جدد عقده في العام 2021 حتى العام 2025، ثم قام هو بنفسه بتفعيل بندين يسمحان له بتمديد عقده لعامين إضافيين (حتى العام 2027)، وفقا لصحيفة “ليكيب” الفرنسية.

“نهاية البذخ” في سان جرمان.. هل يصمد نيمار بالحقبة الجديدة؟

هل يغادر أم يبقى؟ هذا هو السؤال الآن حيال مستقبل نيمار الذي أثار تكهنات كثيرة منذ قرر باريس سان جرمان الفرنسي إنهاء “الحقبة المترفة” في النادي، غير أن النجم البرازيلي يتصرف كأن شيئا لم يكن، وهو مدرك للعقبات المحيطة باحتمال المغادرة.

ومع وصول كريستوف غالتييه إلى رأس الإدارة الفنية لبطل الدوري الفرنسي، وُضع الانضباط قيمة أساسية، ونيمار، بأسلوب حياته الذي لطالما كان عرضة للانتقاد، يعرف أنه في مرمى النيران.

في 21 يونيو الماضي، قال رئيس النادي الباريسي، القطري ناصر الخليفي “لم نعد نريد الرغد والحياة المُترفة، إنها نهاية البذخ”، في إشارة ضمنية موجهة خصوصا إلى موهبة نادي سانتوس سابقا.

كان ذلك كافيا لتغذية التكهنات المتكررة بشأن انتقال صاحب الرقم 10 الذي تعاقد معه سان جرمان في العام 2017 من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، وهي أغلى صفقة انتقال في التاريخ حتى اليوم.

وفيما تحول مركز الثقل في سان جرمان إلى كيليان مبابي بعد تمديد عقده حتى العام 2025، وعدم إمكانية المساس بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فإن نيمار (30 عاما) الذي تخللت مسيرته الباريسية إصابات خطيرة، لم يعد يُعتبر ميزة أساسية في عيون صانعي القرار في النادي.

ويحدث ذلك خصوصا بعد موسم مخيب للآمال للغاية (13 هدفا و8 تمريرات حاسمة في 28 مباراة بكل المسابقات)، وُصم أيضا بانتكاسة أخرى في دوري أبطال أوروبا مع إقصاء النادي الباريسي أمام ريال مدريد الإسباني الذي حقق اللقب لاحقا.

وفي حال وجود عرض مرض، فإن سان جرمان مستعد لقلب الصفحة. لكن المعادلة معقدة للغاية، والبرازيلي الذي لا يظهر رغبة مجنونة في مغادرة باريس، وهو في وضع قوي بهذه الحالة.

ويُدرك نيمار أن الأندية القادرة على مضاهاة راتبه الفلكي (أكثر من 4 ملايين يورو شهريا) لا تقف في طابور. وبعد تجديد عقده في العام 2021 حتى العام 2025، قام هو بنفسه بتفعيل بندين يسمحان له بتمديد عقده لعامين إضافيين (حتى العام 2027)، وفقا لصحيفة “ليكيب” الفرنسية.

وإذا ما دعاه مواطنه وزميله السابق في باريس سان جرمان، تياغو سيلفا، الانضمام إليه في تشلسي الإنجليزي، فلا شيء في تصريحاته يشير إلى رغبات في الرحيل.

فاجأ نيمار الجماهير الباريسية نهاية الموسم الماضي، ولم يتردد في استفزازها قائلا “سوف يتعبون من إطلاق صافرات الاستهجان في وجهي لأنني سأبقى”.

واستعاد البرازيلي النغمة نفسها نهاية شهر ماي الماضي، حين أكد أنه “في الوقت الحالي، لم أسمع شيئا، لكن من جانبي، فالحقيقة هي أنني باق”.

كان غالتييه بالإصرار نفسه في الخامس من يوليوز. قال مدرب نيس السابق “من الواضح أنني آمل أن يبقى نيمار، لأنه عندما يكون لديك لاعبون من الطراز العالمي، فمن الأفضل أن يكونوا معك وليس ضدك”.

منذ وصوله إلى الأراضي اليابانية، الأحد، في جولة لمدة عشرة أيام مع نادي العاصمة الفرنسية، أبدى نيمار ابتسامة عريضة ووافق عن طيب خاطر على عمليات تسويق عدة.

ولا علاقة لذلك بموقفه المتعثر في العام 2019 عندما رافق زملاءه في الفريق في فترة تدريب صيفية في الصين وهو يجر قدميه، على أمل عودة متعثرة إلى نادي برشلونة الإسباني.

ومع اقتراب مونديال قطر 2022 (من 21 نونبر حتى 18 دجنبر)، لا يبدو أن هوى نيمار تغير. بل على العكس، يقول البرازيلي إنه مصمم أكثر من أي وقت مضى على التألق في ما يعتبره “آخر” حدث كبير في مسيرته كلاعب كرة قدم.

وقال مؤخرا خلال بث مباشر مع معجبيه عبر صفحته على فيسبوك “هذا الموسم، كل التسديدات ستدخل، الركلات الحرة، الضربات الرأسية..”، مؤكدا “أشعر أنني بحالة جيدة. أنا واثق من نفسي! لقد تدربت كثيرا خلال عطلتي”.

غوارديولا ينفي تقارير عرض نيمار على مانشستر سيتي

نفى الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، بطل إنجلترا لكرة القدم، الأربعاء، تقارير صحافية أفادت بأن نادي باريس سان جرمان الفرنسي عرض نجمه البرازيلي نيمار على “سيتيزنس” ضمن إطار صفقة تبادل لاعبين.

وقال المدرب الكاتالوني في مؤتمر صحافي عقده بالتزامن مع الجولة الاستعدادية لفريقه للموسم الجديد في الولايات المتحدة “هذا ليس صحيحا. أنا متأسف لهم، لكن معلوماتهم كانت خاطئة”.

وأشار غوارديولا بحديثه إلى مقال في صحيفة “لو باريزيان” يزعم أن نيمار المنتقل إلى العاصمة الباريسية بصفقة قياسية (222 مليون يورو) والذي لم يعد مرغوبا به كان من الممكن استخدامه كورقة مساومة مقابل انتقال لاعب من سيتي”.

وحدد المقال أن “النادي الذي يدربه بيب غوارديولا سرعان ما استجاب بالنفي لهذا الاحتمال. فالإسباني لا يرغب في إحداث خلل في بناء مجموعته بالتزامن مع وصول نجم بهذا العيار”.

وضمن السباق ذاته، أضاف غوارديولا “نيمار لاعب رائع وحسب ما أملك من معلومات، فهو شخص لطيف جدا. لذا اتركوه وشأنه، ودعوه يعبّر عن موهبته الرائعة في باريس”، متذمرا من أن “كل صيف (يكتبون أن) مانشستر سيتي سيتعاقد مع 150 لاعبا”.

ونشط سيتي حتى قبل افتتاح سوق الانتقالات الشتوية بتعاقده مع المهاجم الدولي النروجي إرلينغ هالاند من بوروسيا دورتموند الألماني. كما انضم إلى صفوفه الحارس الالماني شتيفان أورتيغا مورينو من أرمينيا بيليفيلد ولاعب الوسط الدولي الإنجليزي كالفين فيليبس من ليدز يونايتد والمهاجم الأرجنتيني جوليان ألفاريس (22 عاما) والذي اشتراه في الموسم الماضي لكنه بقي في صفوف فريقه السابق ريفر بلايت الأرجنتيني على سبيل الإعارة، قبل أن ينضم إلى سيتي هذا الصيف.

في المقابل، تخلى بطل إنجلترا عن المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس إلى أرسنال ورحيم سترلينغ إلى تشلسي.

باريس سان جيرمان يقرر الاستغناء عن خدمات البرازيلي نيمار

ذكرت تقارير اعلامية اسبانية، الثلاثاء نقلا عن تقارير فرنسية بأن إدارة باريس سان جيرمان قد تكون قررت الاستغناء عن خدمات نيمار دا سيلفا هذا الصيف.

وكان ناصر الخليفي رئيس النادي قد لم ح إلى فكرة بيع أو الاستغناء عن نيمار دا سيلفا هذا الصيف “مؤكدا” بأن النادي سيستغني عن اللاعبين غير مرغوب فيهم.

وأشارت المصادر ذاتهاإلى أن إدارة باريس سان جيرمان لم تعد ترغب في استمرار نيمار دا سيلفا مع الفريق في الموسم المقبل.

وأكملت أن باريس سان جيرمان قد تواصل مع والد النجم البرازيلي نيمار صاحب 30 عاما ليبقى امام اللاعب خيارين إما فسخ العقد والبحث عن ناد آخر أو انتقاله بمقابل مادي لفريق آخر حال وجود عروض.

وأوضحت إدارة النادي الفرنسي اتخذت هذا القرار بسبب إصابات اللاعب المتكررة بالإضافة إلى مستواه المتراجعوعدم خوضه التدريبات بشكل جدي.

والجدير بالذكر أن عقد نيمار الحالي مع باريس سان جيرمان سينتهي صيف عام 2025.