مهرجان فيكام بمكناس يكرم نساء سينما التحريك في دورته 17

السبت 10 مارس, 2018 08:24 عبد الرحيم سموكني
إحاطة -

يحتفل مهرجان مكناس لسينما التحريك بمرور 17 سنة على انطلاقته، ليصبح موعدا غير قابل للتجاوز كأوزل مهرجان مخصص لسينما التحريك، صانعا بذلك هوية فنية وطابعا غير متكرر في خارطة المهرجانات الفنية والسينمائية بالمغرب.

وتكرم الدورة السابعة عشرة لـ”فيكام” المرأة في سينما التحريك. ولذلك سيستقبل المهرجان مجموعة من الشخصيات النسائية المرموقة على المستوى الدولي مثل : سيلين سياما (فرنسا)، مونيك رينو (فرنسا / هولندا)، نانسي فلورنس سافارد (كندا)، زينب بنجلون (المغرب)، بريندا شابمان (الولايات المتحدة الأمريكية)، وكاترين روث (ألمانيا).

وحسب المنظمين فإن رواد المهرجان، سيستمتعون هذه السنة، بعرض أفلام جديدة ومعارض وورشات تكوينية ولقاءات هامة. وعلاوة على جودة  البرمجة، فإن ما يجعل من “فيكام” مهرجانا مرموقا هو التقارب الذي يتم بين الشخصيات المدعوة للمهرجان والجمهور. وهكذا سيتمكن رواد المهرجان  من لقاء مشاهير سينما التحريك على المستوى الدولي مثل كارلوس سالدانا (الولايات المتحدة الأمريكية) وسوانوك اتابوتشي (اليابان) وخوان بابلو زاراميلا (الأرجنتين)، وأرثر دي بينز وألكسيس دوكور (فرنسا) ، وأنتون كرينغز وأرنو بورون (فرنسا)، وراسموس أ. سيفرتسن (النرويج) …

وسيشهد الشق المتعلق بالتكوين في مهرجان فيكام تطورا هاما، حيث تضاعف، هذه السنة، عدد أوراش التكوين، من أجل تمكين المزيد من الطلبة المغاربة من الاستفادة من معارف ومعرفة المهنيين الشهيرين في مجال سينما التحريك.

ويهدف المهرجان، أيضا،  إلى تسليط الضوء على أفضل المشاريع ودعمها ومكافأتها من خلال ثلاث مسابقات:

– ” جائزة عائشة  الكبرى لسينما التحريك” التي تشجع المواهب الشابة وطلبة مدارس الفنون المغربية ليتمكنوا من إنجاز  فيلم خاص بهم في مجال سينما التحريك .

– مسابقة  الفيلم الطويل، وهي مسابقة دولية لأفضل فيلم طويل في مجال سينما التحريك. ويتم منح هذه  الجائزة الكبرى من قبل لجنة تحكيم من الشباب .

– مسابقة  الفيلم القصير  التي تبرز التنوع الكبير في مجال التعبير بواسطة  فيلم التحريك القصير.

وسيقوم مهرجان فيكام المغرب بتقديم فقرات برنامج مهرجان مكناس الدولي لسينما التحريك  في عشر مدن مغربية من خلال شبكة المعهد الفرنسي بالمغرب. وبذلك سيمكن مهرجان مكناس سينما التحريك ،  بثرائها وتنوعها، من التألق فوق التراب الوطني.