مقتل أم وأبناؤها الثلاثة غرقا في نهر أم الربيع

الأثنين 16 أبريل, 2018 17:25 إحاطة
إحاطة -

قضت أسرة صغيرة ثلاثة أطفال وأمهم نحبهم غرقا في نهر أم الربيع عندما كانوا يقطعون النهر بوسيلة بدائية تتمثل في خشب مطاطي للوصول إلى مسكنهم.
ووفق ما كشفته القناة الثانية التي أوردت الخبر عبر موقعها الالكتروني أن امرأة تبلغ من العمر 36 سنة، وطفلتين تبلغان على التوالي ست وأربع سنوات وطفل يبلغ من العمر سنة ونصف، لقوا مصرعهم، أمس الأحد، غرقا بوادي ام الربيع، قرب دواري “الخلافنة” و”أولاد سي عبد الله”.
واستنفر الحادث السلطات المحلية بقيادة بني عامر وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي كازيط، الذين انتقلوا على وجه السرعة إلى واد أم الربيع قرب دوار العزابة، للبحث عن الجثث التي لا تزال لحد الساعة مفقودة.
وبدأ القصة عندما قررت الأم رفقة أبنائها العودة من منزل عائلتها الكائن بدوار “الخلافنة”، التابع ترابيا لإقليم السراغة، بعد استفادتهم من عطلة فصل الربيع، والرجوع إلى بيت الزوجية الكائن بدوار “أولاد سي عبد الله”، التابع لجماعة “سيدي الخدير”.
وبما أن المسافة التي تفصل الدوارين لا تتجاوز ستة كيلومترات عبر واد أم الربيع، فإن المواطنين يفضلون امتطاء عجلات مطاطية باستعمال حبلين، واحد من جهة تابعة لإقليم قلعة السراغة، والثاني من جهة تابعة لإقليم سطات.
وبعد امتطاء الأم وأبنائها أربعة عجلات مطاطية مربوطة على شكل مربع، فوقه خشبة للجلوس، وفيما كان الأب من جهة دوار اولاد سي عبد الله يجر الحبل، انقلبت العجلات المطاطية الأربعة، وانقلبت معها العائلة المكونة من أربعة أفراد (الأم وبنتان وولد).