انتحار داخل المسجد الحرام بمكة

الأحد 10 يونيو, 2018 10:36 بالاتفاق مع DW.COM
إحاطة -

ذكرت الشرطة السعودية أن وافدا لقي مصرعه على الفور في مكة المكرمة عقب رميه نفسه من على سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف بالدور الأرضي، فيما أوضحت تقارير صحفية سعودية أن المُنتحر رجل باكستاني.
أعلنت الشرطة السعودية أول أمس الجمعة ( الثامن من يونيو 2018) أن رجلا لم تعلن عن جنسيته، أقدم على الانتحار بعد أن قفز من على سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف في مكة المكرمة.

وأوردت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الاعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة “إقدام أحد الوافدين بالقفز من على سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف بالدور الأرضي ما نتج عنه وفاته فور سقوطه”.

وأكد البيان أنه يجري التعرف على هويته و”التحقيق في أسباب قيامه بالقفز رغم وجود سياج حديدي لحماية المحيط بكامل السطح”، بينما أوردت صحيفة “عكاظ” السعودية أن الرجل باكستاني.

والانتحار محرم في الإسلام. وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها شخص الانتحار في مكة المكرمة، فقد حاول رجل سعودي العام الماضي، اشعال النار في نفسه أمام الكعبة في مكة المكرمة قبل أن يوقفه رجال الأمن السعوديون.

هذا، ويتدفق مئات الاف المصلين من المملكة العربية السعودية والخارج إلى مكة خلال شهر رمضان، وتحديدا في الأيام العشرة الأخيرة منه، لتأدية مناسك العمرة.