اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو لأول مرة خلال مباريات مونديال روسيا 2018

الأربعاء 13 يونيو, 2018 09:55 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

أفاد الاتحاد الدولي لكرة القدم أن مونديال روسيا 2018، الذي تنطلق فعالياته غدا الخميس، سيشهد عددا التقنيات الجديدة، من بينها اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو.

وأوضحت الفيفا أن الهدف من اعتماد هذه التقنية، للمرة الأولى في المونديال، هو تجنب الأخطاء الجسيمة والواضحة، و”ليس إعادة التحكيم بواسطة التكنولوجيا”.

وقدم الإيطالي بيار لويجي كولينا، الحكم السابق ورئيس لجنة التحكيم في الفيفا، الثلاثاء، عرضا لكيفية استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم في المونديال الروسي الذي يفتتح غدا بالمبارة التي ستجمع المنتخب الروسي بنظيره السعودي، مؤكدا أنه “سيكون باستطاعة الجمهور مشاهدة اللقطة المثيرة للجدل على الشاشة العملاقة في الملعب بعد صدور الحكم بشأنها ومعاودة اللعب”.

وقال كولينا “إذا رأيتم أحد الحكام المساعدين لا يرفع رايته، فذلك لا يعني أنه أخطأ بل احترم التعليمات بعدم رفع رايته”، مضيفا أنه طلب من الحكام عدم رفع راياتهم إذا كانت هناك حالة تسلل مشكوك فيها في وضع هجومي واعد، أو فرصة لتسجيل هدف، على اعتبار أنه إذا رفعت الراية تتوقف اللعبة وينتهي كل شيء”.

وبات مبدأ تقنية المساعدة بالفيديو معروفا إلى حد كبير بعد تجارب كثيرة في بطولات عدة ينظمها الفيفا، وكذا في الدوريين الإيطالي والألماني الموسم المنصرم.

وقد تم، بحسب الفيفا، اعتماد 13 حكما للإشراف على تقنية المساعدة بالفيديو خلال المونديال، سيرتدون الزي الرسمي كأي حكم أساسي في الملعب، وقد يتحول أيضا 35 حكما من الأساسيين إلى حكام فيديو لمباراة واحدة أو أكثر.

ويرتبط تطبيق تقنية الفيديو بـ “غرفة عمليات” يستقر فيها المساعدون إضافة إلى أربعة عمال تشغيل فنيين. واعتمد فيفا مبدأ مركز عمليات واحد على غرار ما هو متبع في الدوري الألماني “بوندسليغا”، وسيكون في موسكو ويتم وصله مع الملاعب بواسطة شبكة ألياف بصرية.

وسيدير الحكم الأرجنتيني نستور بيتانا مباراة افتتاح المونديال التي تقام غدا الخميس بين المنتخبين الروسي والسعودي بملعب لوجنيكي بموسكو، مما سيجعله أول حكم يلجأ إلى تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم في تاريخ نهائيات كأس العالم.

وسيساعد بيتانا في مهامه مواطناه خوان بابلو بيلاتي وهرنان ميدانا، فيما عهدت مهمة حكم الفيديو المساعد للإيطالي ماسيميليانو إراتي.