مساع لإنهاء الخلاف بين وكالة أسفار والحاج يونس

الخميس 1 نوفمبر, 2018 08:54 معاذ آيت صالح
إحاطة -

يسارع عدد من المتدخلين، منذ أن أعلنت وكالة للأسفار رفع دعوى قضائية ضد الفنان المغربي الحاج يونس، لإقناعها بالتنازل عن الدعوى، وإنهاء الخلاف بين الطرفين.

وتطالب الوكالة في دعواها، بتعويضات مالية عن الخسائر التي تسبب فيها تشهيره بها في منصات التواصل الاجتماعي، إثر مقطع فيديو لهذا الأخير يتهم فيها الوكالة بالنصب، بعد إلغاء رحلته رفقة أفراد من أسرته إلى الديار السعودية.

وأكدت الوكالة أنها لم تكن المسؤولة عن إلغاء الرحلة، وأن الحاج يونس سافر على متن الرحلة نفسها في درجة الأعمال، فيما سافر ثلاثة من أفراد أسرته في الدرجة الاقتصادية. وأنه يتواجد حاليا بالدار السعودية.

وفي هذا الصدد، نشر الحاج يونس أمس الإثنين، منشورا على صفحته بالفايسبوك، يفند تصريحات لمسؤول بالوكالة، ويتهمه فيها بالكذب، بالقول ” مع الأسف شخص محترم من حجمكم يسمح له ضميره أن يكذب على الناس في بيان حقيقة ويقول على أني بفضلك أخذت مقعد الدرجة الأولى في رحلتي إلى الديار السعودية لا وثم لا”.

وأضاف الحاج يونس، “الحمد لله أنني لازلت أحتفظ ببطاقة ركوب الطائرة CARTE DE BOARDING والتي تثبت على أني سافرت على مقعد عادي من الدرجة السياحية تجدون رفقته الحجة وأذكرك أخي الرويسي مؤكدا أنه لم يكن موجودا أساسا أحد يمثل شركتكم في المطار تلك اللحظة وللحديث بقية حول موضوع تهديدي”.

يشار إلى أن الحاج يونس، نشر فيديو مباشر على الفايسبوك، يوم السبت المنصرم، يتهم خلاله وكالة الأسفار بالنصب والاحتيال، بعد أن تعرقلت رحلته رفقة أفراد من أسرته، المبرمجة نحو المملكة العربية السعودية.