بنكيران وقصة المعاشين الاستثنائي والمدني

الأثنين 11 فبراير, 2019 12:06 إحاطة تحديث : 11 فبراير, 2019 12:08
إحاطة -

تداولت العديد من الصحف والمنابر الإعلامية، وشبكات التواصل الاجتماعي بالمغرب وثائق حول معاشين، الأول استثنائي والثاني مدني يستفيد منهما رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بن كيران، فيما كذب هذا الأخير كل ما راج من أخبار، قال إنها تمس بسمعته.

واشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي هاته الأيام بتداول وثائق، تكشف استفادة رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية بمعاشين واحد مدني وآخر استثنائي، وأن الحكومة صرفت له 140 مليون سنتيم منذ إعفائه في شهر مارس 2017.

وحسب ظهير وقعه وزير الاقتصاد والمالية بالعطف، في فاتح نونبر الماضي، يمنح معاشاً استثنائياً لابن كيران، بقيمة 7 ملايين سنتيم، عند نهاية كل شهر كمعاش تكميلي للمعاش المدني الذي يتقضاه الأمين السابق لحزب العدالة والتنمية.

ووجه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، رسالة إلى وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، و آخرى إلى محمد بنعبد القادر، بتاريخ 31 أكتوبر الماضي، يطلب منهما تسوية الوضعية المعاشية لابن كيران وذلك ابتداء من 16 مارس 2017.

وفي رد على هذه الوثائق، كتب بنكيران تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على شكل بيان، قائلا : “نشرت بعض المواقع والمنابر الصحفية أنني أتقاضى معاشين الأول استثنائي والثاني مدني تكميلي، وبهذا الخصوص اوضح ان هذا الخبر كاذب وان صاحبه كذاب، وأن المعاش الوحيد الذي أتوصل به الآن، كما سبق وأوضحت، هو المعاش الاستثنائي وأنني لا أتوصل بأي معاش مدني تكميلي آخر.”

وأضاف رئيس الحكومة السابق: “أرجو من رئيس الحكومة ووزير المالية أن يوضحا هذا الأمر، وقرر الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية اللجوء إلى القضاء، حيث حيث كتب “إنني احتفظ لنفسي بالحق في اللجوء الى القضاء”.